عدد الزوار

209

ISPN

eISSN: 1858-683X

(العلمانية) في محيط الثقافة العربية الإسلامية- مادة مقترحة -مقررا- لدرس "العلمانية" لطلاب الجامعات العربية

How to cite

التجاني محمد الأمين زايد,2015, (العلمانية) في محيط الثقافة العربية الإسلامية- مادة مقترحة -مقررا- لدرس "العلمانية" لطلاب الجامعات العربية ,مجلة العلوم والتكنولوجيا,16 (2) ,pp:-

Authors:
By التجاني محمد الأمين زايد,
Year:
2015
Keywords
"الزمكانية"–التغريب–النسبية–الدهرية
Abstract
This is a brief introduction -that we consider as a novel approach– to the study of secularism. The research was based on the importance of elucidating the concept behind the term in its Western birthplace, as well as the history of its entry to the Arabic nomenclature and the conditions of its spread in the Islamic World. It purports moreover to reveal the cultural and religious identity and goals of the Arab Christian elite that propagated the term. The paper overviewed the efforts of the prominent Muslim figures (e.g. Jamaluddin Al-Afghani), who realized the new doctrine more than a century ago. Those figures understood objectives of the Secularism and clarified it to the Arabic-speaking public, as it was understood in the West and contrary to what was propagated by the Arab Christian elite contemporary to Al-Afghani. The paper included also the latest criticism of Secularism produced in the West, through discussing the terms “Fascist Secularism” and “Post-Secularism”.
الملخص
هذا مدخل مختصر –ونحسبه جديدا- لدراسة العلمانية يستند إلى ضرورة استجلاء مفهوم المصطلح في محضنه الغربي وتاريخ دخوله في القاموس العربي وظروف انتشاره في عالمنا الإسلامي وكشف أهداف وهوية النخبة العربية النصرانية التي أشاعته. وذكر جهود أهم الرموز الإسلامية (جمال الدين الأفغاني) التي انتبهت للمذهب الجديد -منذ قرن ونيف- وفهمت مراميه وفسرت حقيقته لعامة الناطقين بالعربية على الوجه الذي فهمه به الغرب وخلافا للخطة الانتهازية التي اشاعته بها النخبة العربية المعاصرة للأفغاني. كما تتضمن الورقة آخر نقد للعلمانية أنتجه الغرب من خلال مصطلحي العلمانية الفاشية Fascist Secularism و"ما بعد العلمانية"Post-Secularism
Authors:
اضغط هنا لتحميل الملف كاملا »»