عدد الزوار

79090

ISSN:1858-6724

EISSN:1858-6732

قراءة الصورة التشكيلية بين الحقيقة والإيحاء

How to cite

د. طارق عابدين ابراهيم عبدالوهاب,2012, قراءة الصورة التشكيلية بين الحقيقة والإيحاء,مجلة العلوم والتكنولوجيا,12 (1) ,pp:-

Authors:
By د. طارق عابدين ابراهيم عبدالوهاب,
Year:
2012
Keywords
الصورة التشكيلية- علم الدلالة- الإيحاء.
Abstract
This study aims to provide theoretical introduction and a consistent analysis of the art work، in order to comprehend and causing the viewer to have better understanding of image language، its humanity value، its reality and connotations problem، to be achieved by following the procedural steps adopted descriptive approach tools to confine and analyze some of components and both outward and inward elements that suit visual art reading. The results were as follows: The fine art image is a universal visual fact that organizes and exposes life، presents it in multiple methods. People differ in the level of production، degree of employing and mechanism of reading of image، according to their culture، technical expertise، entrances of vision and ways of thinking and training. Contributing of image in raising the aesthetic feeling and exploiting the potentials of the recipient with the information that it convoys at the same time، whether they are acceptable or reprehensible meanings and connotations. The viewer interacts with fine art image، honestly، with intimacy and frequently; when it recalls the viewer’s memory and draws his attention and confidence by the excitement and attraction. The fine art image has always new situation، which reflects the spirit of society and the era، and tells the story of the acceleration patterns of life around us، and multiplicity of the art school visions. An Artist is the basis of control within the image through his connotation، technical expertise and professionalism. Image، unlike the cultural and humanitarian means of communication، that is by the ability of reading and perception through various levels، from all age groups، it affects them all to various degrees. The researcher recommends and suggests further studies in this vital area of scientific aspects in the local environment.
الملخص
تهدف هذه الدراسة إلى تقديم تمهيد نظري وتحليل متسق عن الصورة التشكيلية، بغية محاولة فهم وتفهيم المشاهد بلغة الصورة وقيمتها الإنسانية، ومعرفة حقيقتها ومشكلة إيحاءاتها. بإتباع خطوات إجرائية اعتمدت أدوات المنهج الوصفي. لحصر وتحليل بعض المكونات، والعناصر الظاهرة والخفية الملائمة للقراءة التشكيلية. والنتائج كما يلي: الصورة التشكيلية حقيقة بصرية كونية، تنتظم الحياة وتعرض بطرق وأساليب متعددة. يختلف الناس في مستوى إنتاجها ودرجة استخدامها وآلية قراءتها، حسب الثقافة والخبرة الفنية، ومداخل الرؤية والتفكير والمران. تساهم في استثارة الإحساس الجمالي للمتلقي، وفي تفجير طاقته؛ مع ما تحمله من معلومات في الوقت ذاته، وما تتضمنه من إيحاءات ومعاني، مقبولة أو مستهجنة. يتفاعل المتلقي مع الصورة التشكيلية، بصدق، وإلفة، وبصورة متكررة؛ عندما تُستدعي ذاكرته وتُسترعي ثقته، بالإثارة والانجذاب أثناء المشاهدة. الصورة التشكيلية دائما في حالة جديدة؛ تعكس روح المجتمع والعصر، وتحكي عن تسارع أنماط الحياة من حولنا، وتعدد رؤى المدارس الفنية. الفنان التشكيلي هو أساس التحكم في الإيحاء داخل الصورة بخبرته الفنية ومهنيته. الصورة، وبخلاف وسائل التواصل الثقافي والإنساني الأخرى، فهي قابلة للإدراك والقراءة، بمستويات متفاوتة، من كل الفئات العمرية، وهي تؤثّر فيهم جميعاً بدرجات متباينة. كما يوصي ويقترح الباحث إجراء مزيد من الدراسات في هذا المجال الحيوي من جوانب علمية أخرى، وفي البيئة المحلية.
Authors:
اضغط هنا لتحميل الملف كاملا »»